أخبار

انهيار أجزاء من سد الميزان الأثري في تستر..وناشطون يحذرون من نهب آثار تل قصر


تسبب الإهمال المتعمد من جانب سلطات الاحتلال في انهيار أجزاء من سد الميزان الأثري في مدينة تستر شمالي الأحواز. وقال ناشطون إن الانهيارات بدأت منذ مارس عام 2019 حينما اجتاحت الفيضانات المفتعلة مدينة تستر وغمرت السد ما تسبب في حدوث صدوع وشقوق في بعض منافذه.

وأضاف الناشطون أن عدداً من المهتمين بمجال التراث والتاريخ، يطالبون منذ ذلك الحين، دائرة الآثار الثقافية والسياحة والصناعة اليدوية في تستر، بضرورة ترميم السد، لكن مسؤولي الدائرة لم يهتموا بهذه المطالبات.  ويعود بناء سد الميزان الأثري إلى العهد العيلامي، وقد أدرجته منظمة اليونسكو في 26 من يونيو عام 2009، في لائحة التراث العالمي.

وفي سياق متصل حذر ناشطون أحوازيون من الحفريات غير المشروعة، التي يقوم بها بعض تجار الآثار بالتواطؤ مع مخابرات الاحتلال في منطقة تل قصر الأثرية غربي قضاء رامز.

وأضاف الناشطون إن مجهولين يقومون بالسطو ليلاً على تلال المحيطة بمنطقة تل قصر ويسرقون الآثار دون تدخل من قوات شرطة الاحتلال القريبة من الموقع. وكانت مؤسسة الدراسات الشرقية التابعة لجامعة شيكاغو الأمريكية اكتشفت هذه المنطقة الأثرية في عام 1947 لأول مرة ، وبيّنت أنها تعود لعصر الحضارة العيلامية.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى