أخبار

سلطات الاحتلال تصدر وثائقاً تفيد بتملكها 80% من أراضي أبو شهر

 

كشف  مهرداد دلجو رئيس دائرة الأراضي والأملاك في أبوشهر، أن الدائرة أصدرت وثائق تفيد باستملاك دولة الاحتلال 80% من أراضي منطقة أبوشهر.

وأوضح دلجو، أنه من أصل مجموع مليونين و300 ألف هكتار، باتت دولة الاحتلال تملك رسمياً نحو مليون و800 ألف هكتار أي ما يعادل 80% من أراضي  أبوشهر. فيما أكد ناشطون أحوازيون أن تباهي الاحتلال بمصادرة واستملاك الأراضي الأحوازية وتدبيج وثائق ملكية، لن يمنح الاحتلال أي حقوق مشروعة في أراضي الأحوازيين.

وفي هذا السياق أعلنت سلطات الاحتلال، حظر عمليات بيع الأراضي في أبوشهر، على المواطنين الأحوازيين، بذريعة أن القطع التي تباع من الأراضي، تبنى فيها مساكن، وأن قوانين الأراضي الزراعية لا تجيز إقامة المباني فيها.

وأثار هذا الإعلان غضب المواطنين الأحوازيين، الذين رأوا أنه يأتي ضمن مخططات الاحتلال لاستهدافهم وإجبارهم على الهجرة من أراضيهم. وتساءل المواطنون عن كيفية استيعاب الزيادة السكانية في ظل عدم منح سلطات الاحتلال أي تراخيص بناء للمواطنين الأحوازيين في المناطق السكنية، بل ومنعهم من بيوتهم القديمة.

 وتساءل المواطنون الأحوازيون عن مكان بناء أبنية لأبنائهم، في ظل استملاك سلطات الاحتلال للأراضي ، وحرمان مناطقهم من جميع الخدمات الحيوية ومن التنمية العمرانية، في وقت تقوم فيه ببناء مستوطنات على الأراضي الأحوازية المصادرة، وتقوم بتجريم إقامة المساكن على أراضي الأحوازيين بحجة أنها أراض زراعية.

وعلى صعيد متصل، هدد حميد رضا مؤمني رئيس مشروع جسم للتجارة الحرة الاستيطاني، بمصادرة المزيد من الأراضي في جزيرة جسم وذلك في لقاء جمعه مع مسؤولي محاكم الاحتلال في الجزيرة. وتوعد مؤمني الأحوازيين من أبناء الجزيرة بالملاحقة الأمنية والقضائية إذا حاولوا حسب زعمه التصرف بغير حق في الأراضي.

 وفي وقت سابق أقر مؤمني، بمصادرة أكثر من  30 ألف متر مربع في جزيرة جسم خلال الأشهر الثلاثة الماضية. وكان مسؤول ما تسمى بقوات حماية الأراضي الوطنية والحكومية في مشروع جزيرة جسم، مصطفى مازندراني، قد كشف قبل أسابيع عن وجود مخطط للاستيلاء على أكثر من مليون متر مربع من أراضي الجزيرة لصالح المشروع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى