مصادر طبية أحوازية : 1849 حالة وفاة منذ بدء جائحة كورونا

 

كشفت المصادر الطبية الأحوازية، إن عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد في عموم الأحواز بلغ 1849، بعد وفاة 56 شخصاً خلال الـ 24 ساعة الماضية. وذكرت المصادر، أن عدد الحالات الإصابات المؤكدة في جميع أنحاء الأحواز ارتفع إلى 58304 حالات إصابة.

وفي هذا السياق كشف أطباء أحوازيون لقناة أحوازنا، أن أعداد الإصابات والوفيات بعموم الأحواز المحتلة، تأخذ منحى تصاعدياً، مؤكدين خطورة الوضع الصحي الذي يهدد حياة الأحوازيين. وأوضح الأطباء أن أمس الأول، شهد تسجيل اثنتين وثمانين حالة وفاة، تعتبر هي النسبة الأعلى والأسوأ منذ تفشي الوباء في الأحواز.

وفي سياق متصل أعلنت جامعة العلوم الطبية في شمالي الأحواز، إصابة نحو 100 طفل أحوازي بفيروس كورونا المستجد، مؤكدة أن أحد الأطفال المصابين يبلغ من العمر 6 أشهر ، وأنه قد فارق الحياة بعد ما تدهورت حالته الصحية.

وفي الإطار ذاته اعترفت دائرة الصحة في أبوشهر بأن عدد المصابين بفيروس كورونا، تخطى حاجز الخمسة آلاف شخص. وذكرت الدائرة في بيان لها أن الإصابات والوفيات تضاعفت بنسبة 200% خلال الأسبوعيين الأخيرين مقارنة بالفترة السابقة.

وأوضحت أن الفحوص المخبرية لتشخيص الإصابة بفيروس كورونا لا تُجرى إلا للأشخاص الذين يراجعون المشافي وهم في حالة حرجة، نتيجة قلة المعدات والمواد الخاصة بتشخيص هذا الفيروس.

وعلى صعيد متصل طالب رئيس جامعة العلوم الطبية في القنيطرة، يوسف بريدار ، بإقامة مستشفى ميداني لاستيعاب المصابين الجدد بفيروس كورونا، بعد امتلاء جميع مستشفيات المدينة بأصحاب الحالات الحرجة.

ووصف بريدار الأوضاع الصحية في مدينة القنيطرة بالكارثية، مؤكداً أن الفيروس خرج عن السيطرة ومعدلات الإصابات والوفيات تزداد يومياً وعلى نحو مطرد. واعترف بريدار بإصابة 163 من كوادر الطبية والإدارية في المستشفى العام في المدينة بفيروس كورونا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى