عمال البلدية يواصلون إضرابهم في الأحواز

 

نفذ عمال بلدية أبو شهر إضراباً من العمل أمام مبنى البلدية، احتجاجا على عدم استلام رواتبهم منذ 15 شهراً.

وكان العمال تجمعوا بزي العمل للمطالبة بحقوقهم المشروعة، بعد مماطلة إدارة البلدية في عدم دفعها لرواتبهم منذ 15 شهراً متواصلة، مع أن ظروف عملهم القاسية، وارتفاع الأسعار، وتراكم الديون، أثقلت كواهلهم. وهدد العمال باستمرار الإضراب إذا لم تستجب إدارة البلدية لمطالبهم، في دفع رواتبهم المتأخرة.

وفي سياق متصل واصل عمال بلدية كوت عبد الله إضرابهم عن العمل، لليوم الثاني على التوالي، أمام مبنى حاكم الاحتلال في مدينة الأحواز العاصمة، للمطالبة بدفع رواتبهم المتأخرة منذ 3 أشهر.  ويقول العمال ، إن مسؤولي بلدية كوت عبدالله، يماطلون في تلبية مطالبهم ، ويحاولون إجبارهم على متابعة عملهم دون دفع مستحقاتهم.

ويضيف العمال بأن ظروفهم الاقتصادية باتت صعبة للغاية جراء حرمانهم من أجورهم الشهرية.وفي السياق ذاته، واصل عمال بلدية الحميدية غربي الأحواز، احتجاجاتهم للمطالبة برواتبهم المتأخرة منذ 20 شهراً.

وفي سياق آخر تجمع عمال شركة الكهرباء في أمام مبنى الدائرة في مدينة جرون، رفضاً لقرار بيع الشركة لقطاع الخاص. ويقول العمال إن قرار بيع الشركة إلى القطاع الخاص، سينتهي بفصلهم من العمل في جميع الحالات، لأن المتعهد الجديد، سيقوم بجلب عمال جدد بدلاً منهم.  وأضاف العمال أنهم سيصعدون الموقف في الأيام القادمة حال لم تستجب إدارة الشركة لمطالبهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق