الاحتلال يعترف بهدم 180 منزلاً في أبوشهر ومصادرة 571 هكتاراً في تستر

 

كشف مدعي عام محاكم الاحتلال في أبوشهر جنوبي الأحواز، هدم 180 منزلاً في مدن وبلدات أبوشهر خلال عام 2019.

وزعم سيد أحمد موسوي بور، أن أصحاب المنازل، قاموا بالبناء دون الحصول على التراخيص من الدوائر المعنية.  ونفى ناشطون ما جاء على لسان موسوي بور، مؤكدين أن الأهالي يبنون منازلهم فوق أراضيهم، وأن سلطات الاحتلال لا تأذن لهم أصلاً بالحصول على تراخيص بناء.

 وفي سياق متصل أقرت سلطات الاحتلال بمصادرة 571 هكتاراً من الأراضي في قضاء تستر شمالي الأحواز في 2019.  وقال غلام نظري بيرغاني، رئيس دائرة الموارد الطبيعية والمجمعات المائية في قضاء تستر، إن القوات التابعة لدائرته المسماة ” قوات حماية الموارد الطبيعية ” ترافقها قوات شرطة الاحتلال صادرت هذه الأراضي.

وأضاف بيرغاني أن محاكم الاحتلال أعدت واحداً وثلاثين ملفاً قضائياً لمحاسبة الأشخاص الذين تصرفوا بهذه الأراضي دون حق حسب زعمه. ويشير نشطاء أحوازيون إلى عدم اعتراف سلطات الاحتلال بملكية الأحوازيين لأراضيهم، بالنظر إلى رفض السلطات الاعتراف بالوثائق السابقة على زمن احتلالهم للأحواز.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق