قوات الاحتلال تعدم مواطناً أحوازياً على حاجز تفتيش

 

استشهد المواطن الأحوازي، رضا خلف الصخراوي، برصاص قوات شرطة الاحتلال، فجر يوم أمس الاثنين، عند أحد حواجز التفتيش في حي الخالدية غربي مدينة الأحواز العاصمة.

وقال شهود عيان إن عناصر شرطة الاحتلال، أطلقوا الرصاص على الشهيد دون سابق إنذار، قرب أحد حواجز التفتيش في الشارع الرئيس لحي الخالدية.  ويرفض الأحوازيون الوقوف في حواجز التفتيش، بسبب التعامل الوحشي والعنصري لعناصر شرطة الاحتلال، الذين يعملون على إذلال المواطن الأحوازي.

يشار إلى أن حادثة استشهاد رضا خلف الصخراوي هي الثالثة من نوعها في غضون الأسابيع الثلاثة الأخيرة، إذ استشهد قبل ثلاثة أسابيع المواطن ماجد رحيم البوغبيش من أبناء مدينة معشور، وقبل أسبوع واحد استشهد المواطن حسن محمد في مدينة عسلو جنوبي الأحواز

وفي سياق متصل طاردت قوات شرطة الاحتلال الشاب الأحوازي عدي البوناصر من أبناء مدينة الفلاحية، وأطلقت عليه الرصاص الحي، قبل نقله إلى المستشفى في المدينة.

وذكر شاهد عيان أن قوات أمن الاحتلال قامت بتعذيب البوناصر خلال تلقيه الإسعاف عقب إصابته بطلقتي رصاص في ظهره، لإجباره على الاعتراف بالتجارة بالسلاح، لتبرير إطلاقهم النار عليه.

يشار إلى أنها الحادثة الثانية خلال يومين، حيث تعرض الشهيد محمد كاظم الساري ابن بلدة الرفيع للمطاردة وإطلاق النار عليه،  بنفس الطريقة التي استهُدف فيها الشاب عدي البوناصر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى