جائحة كورونا في الأحواز: الوفيات تتخطى الـ 2000 حالة

 

كشفت المصادر الطبية الأحوازية، أن عدد وفيات فيروس كورونا المستجد في عموم الأحواز بلغ 2041 حالة، بعد وفاة 59 شخصاً خلال الـ 24 ساعة الماضية.  وذكرت المصادر، أن عدد الإصابات المؤكدة في جميع أنحاء الأحواز وصل إلى 63719 حالة ، بعد إصابة 1806 أشخاص خلال يوم أمس.

وفي سياق متصل عبر رئيس جامعة العلوم الطبية بالعاصمة الأحوازية، فرهاد ابول نجاديان، عن قلقه من النقص الحاد في الأطقم الطبية العاملة في مختلف مستشفيات الأحواز العاصمة، مع ازدياد وصول إصابات عدوى فيروس كورونا.

وأضاف نجديان، إن هذا النقص في الأطقم الطبية وخصوصا في أطباء غرف العناية المشدّدة، يحمل معه نُذر كارثة صحية حقيقية، بسبب ارتفاع أعداد الحالات الحرجة بين المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وصنفت دائرة الصحة في شمالي الأحواز، مدن الأحواز العاصمة، وعبادان، والمحمرة، القنيطرة، ورامز، والسوس، وتستر، ومعشور، وكوت عبد الله، والمحمرة، بأنها الأخطر من حيث انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأضافت أن مدن شمالي الأحواز، تعيش هذه الظروف منذ 6 أسابيع، مؤكدة في بيانها بأن خارطة العدوى وانتشار الوباء غير ممكنة التحديد في هذه المرحلة، وأن عدد الإصابات بفيروس كورونا، والحالات الحرجة وأعداد الوفيات، بلغت مستويات قياسية تنبئ بكارثة صحية محققة.

وعلى صعيد متصل اعترفت دائرة الصحة في قضاء معشور، بتفاقم الأوضاع الصحية جراء تفشي فيروس كورونا، مؤكدة أن المستشفيات تغص بالحالات الطارئة في ظل نقص حاد بالمعدات والكوادر الطبية للتعامل مع مصابي فيروس كورونا. ويأتي هذا الاعتراف بعد أيام من إعلان سلطات الاحتلال، حالة الطوارئ في جميع أرجاء القضاء.

و كشفت جامعة العلوم الطبية في الأحواز في تقرير لها، أن 80% من الطاقة الاستيعابية المخصصة للمصابين بفيروس كورونا أصبحت ممتلئة في جميع مستشفيات شمالي الأحواز.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق