مناورات عسكرية جديدة لمليشيا الحرس الثوري الإرهابية في جزيرة قيس

أقامت ميليشيا الحرس الثوري الإرهابية مناورات تحت عنوان ”الدفاع البيئي” في جزيرة قيس جنوبي الأحواز بمشاركة كتائب من ميليشيا الباسيج الإرهابية.

وقد أعلنت مواقع الرسمية  التابعة لميليشيا  لحرس الثوري الإرهابية بإقامة مناورات شاركت فيها ميليشا الباسيج الإرهابية، في جزيرة قيس جنوبي الأحواز.

و أكد ناشطون لقناة أحوازنا، أن عناصر المليشيات الحرس الثوري والبسيج جالوا في شوارع الجزيرة، وتسببوا في نشر حالة من الاضطراب والهلع بين المواطنين، وخاصة الأطفال. 

وقال ناشطون أحوازيون، إن هذه المناورات لا تهدف لمواجهة الكوارث الصحية في الأحواز بحسب ما تزعم مليشيا حرس الثوري الإرهابية، إنما القصد منها هو زرع الرعب و إرهاب في نفوس المواطنين الأحوازيين .

وتأتي هذه المناورات بعد أيام من إعلان مسؤول مقرات الباسيج في وزارات والدوائر الرسمية التابعة لدولة الاحتلال، حميد رضا قريشي، تسليم جميع ملفات الأمنية في وزارات و الدوائر الرسمية من مجلس الأمن القومي إلى ميليشيا الباسيج الإرهابية.

 ورأى مراقبون أن هذه الإجراءات الأمنية و الاستخباراتية، تهدف لمواجهة التحديات والانتفاضات المستقبلية، و قمع أي حراك مناهض لدولة الاحتلال في عموم الأحواز المحتلة.

 وتؤكد المؤشرات أن الاحتقان الشعبي في جغرافيا ما تسمى بـ ” إيران ” وصل مرحلة الذروة، في ظل تفاقم الأوضاع الاقتصادية، و المعيشية، و تداعيات جائحة كورونا، و تزايد القمع و التنكيل بحق المواطنين من المؤسسات الأمنية و العسكرية لدولة الاحتلال.

يشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية قد صنفت مليشيات الحرس الثوري ومنظمة البسيج التابعة لها في عام 2019 منظمات إرهابية ؛ بسبب انتهاكها لحقوق الإنسان، وارتكابها جرائم ضد الإنسانية في عموم جغرافيا إيران السياسية، و نشر الإرهاب في العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى