حركة النضال العربي تدين اتفاقية طهران مع بكين لمنح الصين امتيازات استثمارية في الأحواز

دانت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، اتفاقية طهران- بكين ، والتي ستحصل الصين بموجبها على امتيازات خاصة للاستثمار في قطاعات النفط والصناعة والمعادن والزراعة والبنى التحتية في عموم جغرافيا ما تمسى بــ ” إيران “، وخصوصاً الأحواز.

وقالت الحركة في بيانها إن الاتفاقية عبارة عن مشروع سرقة ونهب لثروات الأحوازيين مباشرة، بالإضافة إلى أنها تفتح أبواب واسعة جديدة لهجرة المستوطنين الفرس إلى الأحواز.

وطالبت الحركة ، المجتمع الدولي، بالحيلولة دون تطبيق الاتفاق، لدرء نتائجه الكارثية على الأحوازيين، وحثت الأحوازيين على رصد المخالفات وإجراء التقييمات عن هذه المشاريع.

يشار إلى أن حجم الاستثمارات المطروحة في اتفاق الشراكة الاقتصادي والتجاري، تبلغ 400 مليار دولار خلال 25 عاما، ويمنح الاتفاق الصين حضورا كبيرا في قطاعات متعددة مثل التكنولوجيا والبنوك والاتصالات والمواصلات والموانئ ..إضافة لشراكة عسكرية غير مسبوقة بين البلدين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق