الإفراج المؤقت عن ثلاثة ناشطين مقابل وثائق مالية باهظة

أفرجت محاكم الاحتلال مؤقتاً عن ثلاثة ناشطين احوازيين مقابل وثائق مالية باهضة الثمن حتى إصدار الأحكام بحقهم.

 أفادت مصادر خاصة لقناة أحوازنا، بأن قضاء الاحتلال أفرج مؤقتاً عن ناشطين أحوازيين، هما الأسير علي رضا عبدالعزیز آل كروشات، والأسير ضياء فيصل آل كروشات، مقابل وثائق مالية ضخمة تتجاوز 10 مليارات ريال إيراني لكل واحد منهما. وأضافت المصادر أن محاكم الاحتلال أفرجت مؤقتاً عن الأسير محمد سيلاوي مقابل وثيقة قدرها مليار ريال ايراني.

 يذكر أن سلطات الاحتلال اعتقلت هؤلاء  الناشطين  الثلاثة في منتصف شهر إبريل الفائت من العام الجاري، وتعرض المعتقلون إلى التعذيب الجسدي والنفسي الوحشي، لأشهر طويلة في زنزانات المخابرات، قبل نقلهم إلى السجن المركزي في بلدة شيبان شمال مدينة الأحواز العاصمة.

ويرى الناشطون الأحوازيون أن سلطات الاحتلال تشن حملات الاعتقال العشوائية بهدف نشر الإرهاب والخوف بين أوساط الشعب الأحوازي. وبشأن الوثائق المالية باهظة الثمن التي تدفعها أسر المعتقلين، مقابل الإفراج المؤقت عنهم، يعتقد الناشطون أنها بمنزلة ضغطاً مضاعفاً على المعتقلين، من أجل إسكات أصواتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى