أخبار

دائرة أملاك الاحتلال تجري مسحاً عقارياً لأراضي جرون وتزيف وثائق استملاك لها

كشف رئيس دائرة الموارد الطبيعية في جرون، أميد ذاكري، قيام دائرة الأملاك والأراضي التابعة لدولة الاحتلال، إجراء مسح عقاري لنحو مليونين و380 ألف هكتار من أراضي المواطنين الأحوازيين و الأراضي الأميرية في قضاء جرون بهدف تزوير وثائق استملاك لها.

وأضاف ذاكري أن عملية المسح العقاري ستشمل كل الأراضي في القضاء ، والتي تبلغ مساحتها ستة ملايين و800 ألف هكتار، وتزييف وثائق ملكية جديدة لها.

وحذر ناشطون أحوازيون من خطورة عملية المسح العقاري وإصدار الوثائق المزيفة الجديدة لأراض مغتصبة من مواطنين أحوازيين، أو من أراض أميرية منتزعة من أملاك إمارات الأحواز المحتلة، وأكدوا بطلان جميع إجراءات سلطات الاحتلال، وأن قيامها بخطوات التزييف لوثائق الملكية لن يكسب الاحتلال أي مشروعية على أرض الأحواز.

وفي سياق آخر أعلنت لجنة خميني للإغاثة في أبوشهر، عن تسليمها 320 وحدة سكنية استيطانية في مدينة أبوشهر إلى المستوطنين الجدد.

وأضافت اللجنة أن الحرس الثوري في أبوشهر، أسهم في تمويل هذا المشروع الاستيطاني. موضحة أنها أنشأت 3000 وحدة سكنية استيطانية في السنوات الخمس الأخيرة، وأن الحرس الثوري أسهم في تمويل نحو 1000 وحدة استيطانية منها.

وعلى صعيد متصل كشفت سلطات الاحتلال عزمها على بناء مشروع استيطاني جديد في قضاء الجمير الساحلي جنوبي الأحواز. وفي التفاصيل، ذكرت وسائل إعلام الاحتلال أن المشروع يتكون من ميناء  جديد لأغراض تجارية سيكتمل بناؤه نهاية العام الجاري.

في غضون ذلك قال صيادون من ميناء جمير إن المشروع سيفاقم من سوء أوضاعهم الاقتصادية لأنه استولى على مساحات واسعة من ساحل الجمير، والتي كانوا يعتمدون عليها في رحلات صيدهم اليومية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى