أخبار

تحقيق صحفي يكشف توظيف أقارب المسؤولين في المنشآت البتروكيماوية بمدينة معشور

كشف تحقيق صحفي لموقع فيدوس الإخباري الناطق باللغة الفارسية، توظيف حاكم الاحتلال في شمالي الأحواز، ووزير العمل، وأعضاء في مجلس نواب دولة الاحتلال عن مدن فارسية، لأقاربهم في المنشآت البتروكيماوية في معشور.

وبين التحقيق أنه في سنة 2019 فقط، جرى توظيف 300 مستوطن من الأقاليم الفارسية المجاورة لشمالي الأحواز في إحدى المنشآت البتروكيماوية في معشور.

وأظهر التحقيق أن الأشخاص الذين وُظفوا لا يملكون المؤهلات العلمية وغير متخصصين، ولا امتياز لديهم سواء صلات قربى مع مسؤولين، أو دفعوا رشاوي لتسلم وظائف، في حين تُرك مئات المهندسين الأحوازيين عاطلين من العمل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى