أمام السفارة الدنماركية في برلين..ناشطون حقوقيون يبدؤون اعتصاماً مفتوحاً للمطالبة بالإفراج عن قادة وكوادر حركة النضال العربي

أعلن ناشطون أحوازيون ، الدخول في إضراب عن الطعام أمام سفارتي الدنمارك وهولندا ، تنديداً باحتجاز قادة وكوادر حركة النضال العربي لتحرير الأحواز ضمن ما سموها بالصفقة السياسية.

وكانت الدنمارك احتجزت رئيس حركة النضال العربي سابقاً السيد حبيب جبر، ومسؤول الإعلام السابق في الحركة يعقوب حر التستري، وعضو الحركة البارز ناصر جبر، بالتواقت مع احتجاز هولندا عضو الحركة البارز ومسؤول مكتب قناة أحوازنا السيد عيسى مهدي الفاخر، في الثالث من فبراير الماضي.

وشدد الناشطون الأحوازيون على أن معركة الأمعاء الخاوية التي يخوضونها هي رسالة لدولة الاحتلال أيضا، تؤكد على أن درب النضال لن يتوقف، وأن استعمال المصالح الاقتصادية وتمرير صفقات جانبية للقضاء على كفاح الأحوازيين، لن ينجح في وقف الحراك الوطني الأحوازي، أو الحدّ من تطلعات الأحوازيين إلى الحرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى