زيارة عناصر البسيج حي صياحي، تشعل غضب الأحوازيين

تفجرت موجة من الغضب العارم بين أهالي حي صياحي غربي مدينة الأحواز، تنديداً بزيارة منتسبي مليشيا البسيج الإرهابية الحي.

وقد وفد يتكون من عناصر مليشيا البسيج الإرهابية في جامعة الأحواز الأهلية زار حي صياحي قبل أيام، بذريعة   تفقد أوضاع البنى التحتية ولا سيما قضية قنوات مجاري الصرف الصحي، والظهور بمظهر المدافع عن الأحوازيين ، إلا أن الأهالي رفضوا هذه الزيارة وأعدوها استفزازاً لهم.

وقال الأهالي : إن كل مؤسسات الاحتلال مسهِمة في ما آلت إلية الأوضاع من خراب ودمار على جميع الصعد في مدن الأحوازية، وأن هذه الأعمال الاستعراضية التي تهدف إلى استغلال معاناتهم وتوظيفها لتلميع صورة الحرس الثوري الإرهابي مرفوضة.

وكان ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا مقطعاً مصوراً، يظهر فيه أطفال من حي الصياحي غربي الأحواز العاصمة، وهم يلهون باللعب في مجاري الصرف الصحي. وأثار المقطع سخط وغضب رواد التواصل الاجتماعي من الأحوازيين، الذين حملوا سلطات الاحتلال المسؤولية عما يجري من مآسي ومعاناة للأحوازيين.

ورأى هؤلاء الناشطون أن إهمال سلطات الاحتلال وعدم اكتراثها للأحوازيين بلغ مستويات مخيفة، حيث لم يعد للإنسان الأحوازي أي قيمة أوشأن إنساني لدى مسؤولي دولة الاحتلال في الأحواز. وتساءل هؤلاء الناشطون عن أسباب ترك مجاري الصرف الصحي دون أغطية و غياب المتنزهات وملاعب الأطفال في أحياء التي يسكنها الأحوازيون مقارنة بالأحياء الاستيطانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى