الأحوازيون ينهون إضرابهم بعد تعهدات بالنظر في قضية المعتقلين بالدنمارك وهولندا

أنهى الأحوازيون في ألمانيا إضرابهم عن الطعام بعد أن دخل يومه الرابع والذي بدأ يوم الاثنين الموافق 20 يوليو 2020، عقب إجراء اتصالات مباشرة بين قادة الإضراب والسفير الدنماركي.

وكان الأحوازيون دخلوا في الإضراب تنديداً باستمرار اعتقال القادة الأحوازيين في الدنمارك وهولندا، وهم رئيس حركة النضال العربي السابق حبيب جبر، عضوي الحركة البارزين ناصرجبر وعيسى مهدي،  والمسؤول الإعلامي السابق يعقوب حر.

وأكد المضربون عن الطعام أن قرار إنهاء الإضراب جاء بعد تعهد السفير الدنماركي بإرسال رسائل عاجلة تتضمن مطالب الأحوازيين بضرورة إجراء محاكمة عادلة وشفافة للأحوازيين المعتقلين إلى الحكومة الدنماركية واللجان المختصة كونهم لا يستطيعون التدخل في عمل القضاء.

وأشاروا أيضًا إلى تأجيل الوقفة الاحتجاجية التي كان من المقرر تنظيمها يوم الجمعة الموافق 24 يوليو 2020،  تحت شعار “نعم للعدالة لا للتسويات والصفقات السياسية”، أمام السفارة الدنماركية في برلين، لحين إشعارٍ آخر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى