الاحتلال يحذر مزارعي الفلاحية من زراعة الأرز

أفادت مصادر خاصة لقناة أحوازنا أن سلطات الاحتلال حذرت المزارعين الأحوازيين في قضاء الفلاحية من زراعة الأرز في هذا الموسم بذريعة استهلاكه الكبير للمياه.

وهدد سلطات الاحتلال المزارعين الأحوازيين بإجراءات قانونية صارمة، في حال قرروا زراعة الأرز، مدعية أن ذلك يقلل من حصة المدينة من المياه.

وعلى صعيد متصل انتقد المزارعون تحذيرات مسؤولي الاحتلال، مؤكدين أن مدينتهم تجاور نهر الجراحي، وهو ما يجعل استهلاك زراعة الأرز للمياه لا تؤثر على حصة المدينة، إلا إذا كان سبب منعه هو مخططات الاحتلال الهادفة لاجترار مياه نهر الجراحي نحو المدن الفارسية.

وفي سياق آخر تعاني مزارع قضائي الحويزة وميسان من نقص مياه الري، مما تسبب في تصحر كثير من الأراضي الزراعية في هذين القضائين، وسط تجاهل متعمد من جانب مسؤولي الاحتلال لهذه الأزمة.

وأكد المزارعون أن هناك نقص شديد في مياه الري بمنطقة جنوب نهر الكرخة رغم قرب المزارع في تلك المنطقة من النهر. ولفت المزارعون إلى أن المسؤولين عن الزراعة في تلك المناطق منعوهم من زراعة المحاصيل المستهلكة للمياه، لكن ذلك لم يؤثر على حل أزمة نقص المياه في تلك المنطقة.

يشار إلى أن الإنتاج الزراعي في شمالي الأحواز في السنة الفائتة بلغ أكثر من 17 مليون طن، وكان نصيب الأرز نحو مليون طن. وتحتل الأحواز المرتبة الثالثة بعد إقليمي جيلان، ومازندران، في زراعة وإنتاج الأرز داخل جغرافيا إيران السياسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى