ناشطون يتداولون صوراً تفضح جانباً من جرائم الاحتلال في الأحواز

تداول ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي صوراً تظهر حجم الدمار في البنى التحتية في مدينة عبادان، لا سيما مجاري الصرف الصحي. 

 وقد أبرزت الصور طفح مياه الصرف الصحي في أغلب أحياء وشوارع المدينة. وقال عدد من أبناء المدينة، إن هذه الصور تفضح جانباً من جرائم الاحتلال بحق الأحوازيين.

 وتعد عبادان ثالث أكبر مدينة في شمالي الأحواز من حيث عدد السكان، وتكتسب أهمية استراتيجية نظراً لوجود إحدى أكبر مصافي تكرير النفط في العالم فيها، بالإضافة إلى وجود ميناء تجاري كبير بها.

وعلى صعيد متصل يشكو أهالي قرية المكِصر التابعة لقضاء معشور، من انعدام تام للبنى التحتية حيث تفتقر القرية إلى وجود مركز صحي، وتنعدم فيها شبكة المياه الجيدة، وكذلك شبكة الغاز المنزلي، والمراكز التعليمية، إضافة إلى غياب الطرق المعبدة.

ويقول سكان القرية إن خدمة مياه الشرب تصل إليهم لمدة ساعة يومياً ما يضطرهم إلى استخدام المياه الملوثة من نهر الجراحي للاستعمال المنزلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى