ظروف مأساوية تعيشها أسيرات الأحواز في سجن سبيدار

أفادت لجان التنسيق الأحوازية، بتعرض الأسيرات الأحوازيات لظروف مأساوية في سجن سبيدار بالأحواز العاصمة خلال موجة الارتفاع الحالية في درجات الحرارة.

ووصفت اللجان أوضاع السجينات بالمؤسفة والمتعارضة مع حقوق الإنسان والسجناء،  وبيّن تقرير للجان التنسيق، جانباً من معاناة الأسيرات داخل السجون الاحتلال، في ظل غياب أجهزة التبريد، والارتفاع الكبير في درجات الحرارة في عموم الأحواز المحتلة.

وذكرت إحدى الأسيرات إن واقعهن أشبه بأفران حقيقية، وأن ارتفاع الحرارة يترافق بتقنين المياه، وزيادة الإصابات بأمراض وأوبئة وعائية وباطنية.

وتقبع 11 أسيرة في سجون الاحتلال بسبب نشاط إخوانهن أو أزواجهن أو أبنائهن، منذ سبتمبر 2018 ، وكانت منظمات حقوقية كشفت هوية الأسيرات وهن : زهراء حسيني الصرخي 24 عاماً، ووفا الحيدري، وفاطمة تونيت زادة، وخلود السبهاني 20 عاماً، ومعصومة السعيداوي 48 عاماً، وسوسن السعيداوي 45 عاماً، وسكينة الصقوري 34 عاماً، والهه درويشي 19 عاماً، وزهراء الشجيرات 37 عاماً، وسمية الحرداني، ومريم أفضلي 26 عاماً.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى