وثيقة مسربة تكشف أوامر الاحتلال بإنهاء مزارع صيد السمك في الأحواز

أحوازنا.نت

حصلت قناة -أحوازنا- على وثيقة مسربة من وزارة الطاقة الإيرانية، تم إرسالها إلى دائرة مزارع صيد السمك في شمال الأحواز، تأمره بضرورة منع ملاك المزارع من مزاولة عملهم للعام الشمسي الجديد.

وبررت سلطات الاحتلال الأمر بزعم أن الجفاف يصيب جغرافية إيران السياسية، ولا توجد مياه كافية في الأنهر الأحوازية، مدعين أن هذا العام مقارنة بالماضي تناقصت معدلات المياه في الأنهر بنسبة  62%.

واعترف ما يسمى مدير دائرة مزارع الصيد في شمال الأحواز، المستوطن “نبي خون ميرزايي”، بأن العاملين في المزارع سيصبحون عاطلين إذا ما تم تنفيذ القرار السابق، ما سيؤدي إلى كارثة كبيرة تصيب أكثر من 14 ألف مواطن أحوازي، بسبب قطع أرزاقهم.

ويرى مراقبون أن الأسباب التي تتحجج بها وزارة الطاقة الإيرانية «غير مقنعة»، مشيرين إلى أن مشاريع نقل مياه الأنهر الأحوازية إلى المدن الأخرى في جغرافية إيران السياسية ما زالت مستمرة، ما يثبت أن إجراءات منع الصيد، ما هي إلا استهداف للشعب العربي الأحوازي لإجبار أبناءه على الهجرة من وطنهم ليحل مكانهم المستوطنين.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى