سلطات الاحتلال تتعنت ضد الصيادين الأحوازيين وتعتقل عشرين منهم

أحوازنا.نت

اعترف ما يسمى برئيس “حديقة دز الوطنية”، المستوطن “رضا قبانجي بور”، باعتقال عشرين صيادًا أحوازيًا، قبل أيام، بزعم صيد السمك والطيور دون الحصول على ترخيص قانوني من الدوائر المعنية.

وأضاف المدعو “قبانجي بور”، أن عناصر أمن الاحتلال، اعتقلوا عشرين صيادًا في المنطقة التي ادعى بأنه يتولى حمايتها، مشيرًا إلى تسليمهم لجهاز القضاء التابع لنظام الملالي لتتم محاكمتهم.

وزعم أن سلطات الاحتلال اعتقلت –منذ فترة- مجموعة من الصيادين الأحوازيين، وبحوزتهم أكثر من 60 سمكة، منوهًا أنه تم تسليمهم لمحكمة تابعة لنظام الملالي والتي بدورها أصدرت عليهم حكمًا بالسجن، ودفع غرامات مالية.

في هذا الصدد، قال ناشطون أحوازيون إن الصيادين العرب لم يخالفوا قوانين الصيد، مؤكدين حوزتهم رخص قانونية، لكن سلطات الاحتلال تتعمد  تضَييِق الخناق عليهم لقطع مصادر رزقهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى