200 ألف عاطل من العمل في إحدى أغنى مناطق الأحواز

كشف عضو مجلس النواب التابع لدولة الاحتلال عن قضاء جرون جنوبي الأحواز أحمد مرادي، وجود 200 ألف عاطل من العمل في أقضية جرون جنوبي الأحواز وحدها.

ورأى ناشطون أحوازيون، أن هذا الاعتراف من سلطة الاحتلال يدل على سياسة التمييز العنصري التي تنتهجها دولة الاحتلال ضد الأحوازيين، مع أن هناك عشرات المصانع و المنشآت الاقتصادية و الصناعية العملاقة التي يعمل فيها مئات الآلاف المستوطنين.

وفي سياق آخر حاول الحاكم الاحتلال في شمالي الأحواز، تسويغ التمييز العنصري الذي تتبعه مؤسسات الاحتلال بحق الأحوازيين في تعيينها لمستوطنين من خارج المدن و القرى الأحوازية متجاهلة الأحوازيين.

فزعم شريعتي أنه لا يوجد من أبناء الأحواز من يعادل كفاءة القادمين من خارجها للعمل في الشركات. وانتقد ناشطون تصريحات شريعتي ومحاولاته لتضليل رأي العام، مؤكدين وجود كفاءات وخبرات أحوازية كثيرة، على الرغم من محاولة الاحتلال في تدمير التعليم و الحط من إمكانات و كفاءات الأحوازيين.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق