الأحوازيون يحيون الذكرى 48 لاستشهاد أبطال عملية معركة مشداخ الخالدة

 

أحيا الأحوازيون ذكرى الثامنة والأربعين استشهاد أربعة من قادة وأعضاء الجبهة الشعبية لتحرير الأحواز الذي يوافق يوم 31 من شهر تموز/يوليو، على منصات التواصل الاجتماعي.

وكان الشهداء الأربعة قد تعرضوا للأسر بعد معركة ضارية جرت مع قوات الاحتلال في دكة البقعة قرب جبل مشداخ على مشارف بلدة البسيتين غربي الأحواز بعد ما استشهاد جميع رفاقهم خلال العملية البطولية.

وبعد محاكمات صورية أعدمت سلطات الاحتلال كلاً من قائد المجموعة حميد رحمة الموسوي، وفاخر برهان الفاضلي، وعبدالرزاق موسى الفيصلي، ومحمد فريح الكعبي يوم 31 من عام 1972 وسط مدينة الخفاجية.

ولم تسلم سلطات الاحتلال  جثامين الشهداء إلى أسرهم ودفنتهم في مكان غير معلوم، وبعد انتصار ثورة الشعوب في سنة 1979 طالب أهالي الشهداء بتشكيل لجنة تحقيق للتعرف على كيفية إعدام هذه المجموعة ومعرفة قبورهم، إلا ان سلطات الاحتلال رفضت هذا الطلب بشدة وهدد أسرهم بالاعتقال والسجن إذا تابعوا هذا الملف.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق