أحوازيون يحيون ذكرى استشهاد شهداء الأضحى

 

أحيا ناشطون أحوازيون الذكرى الأولى لاستشهاد الشهيدين عبدالله عباس الكعبي و قاسم عبيد الكعبي الذين أعدمتهم سلطات الاحتلال في يوم 4 أغسطس من العام الفائت، إذ صادف في حينها ثاني أيام عيد الأضحى المبارك.

 وقام ناشطون بإبراز صورة لهما على لافتة في دوار الخليج العربي بحي أحمد شمال غربي مدينة السوس، إضافة لتزيين المنطقة بالعلم الوطني الأحوازي.

قال ناشطون في حديث خاص لقناة أحوازنا، عن استقبالهم لعيد الأضحى، إنهم يعتزون بعلمهم الوطني و بالشهيدين اللذين أعدمتهم سلطات في أيام عيد الأضحى المبارك، وأنهم أطلقوا عليهما لقب شهداء الأضحى.

وفي السياق ذاته قام بواسل الأحواز بتزيين إحدى محطات الباص، في حي البساتين غربي الأحواز العاصمة،  بالعلم الوطني للاعتزاز بالهوية الأحوازية و الوجوب على إبراز الهوية العربية في المناسبات مثل عيد الأضحى و غيره تحدياً للاحتلال.

وعلى الصعيد نفسه قامت شابة أحوازية بتزيين بيتها بالعلم الوطني الأحوازي، ووجهت تحية لقادة و كوادر حركة النضال العربي لتحرير الاحواز المحتجزين في هولندا و دنمارك ، ولشهداء وأسرى الأحواز أيضاً لمناسبة عيد الأضحى المبارك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى