موجة اعتصامات وإضرابات العمالية تجتاح الأحواز

 

أعلن العمال الأحوازيون في حقل الجفير النفطي انضمامهم للإضراب العام الذي دعاء إليه عمال مدينة السوس.

لقيت الدعوة إلى الإضراب العام الاستجابة من قبل عمال شركات البتروكيماويات في مدينتي كنعان و عسلو جنوبي الأحواز.

وفي سياق آخر  تجمع العشرات من عمال بلدية مدينة كوت عبدالله أمام مقر حاكم الاحتلال في شمالي الأحواز للمطالبة بدفع رواتبهم ومستحقاتهم منذ شهور، و تحسين ظروف العمل أيضاً.

و في سياق متصل بشأن سلسلة الإضرابات العمالية ، تجمع عدد كبير من عمال شركة النفط و البتروكيماويات في جزيرة جسم، للمطالبة برفع أجورهم وصرف رواتبهم  المتأخرة منذ عدة أشهر.

وأوضح العمال، أن ادارة الشركة تتعنت في صرف رواتبهم، رغم مطالباتهم المتكررة، ووعود المسؤولين بصرف هذه  المستحقات.

وأكد العمال أنهم يعيشون ظرفاً اقتصادية صعبة، مطالبين المسؤولين بضرورة دفع رواتب العمال و مستحقاتهم المالية للتخفيف من الضغوط المعيشية التي يمر بها العمال.

وكان عمال مصفاة عبادان قد اعتصموا على الطريق الرئيس نحو المصفاة، للمطالبة برواتبهم ومستحقاتهم المتأخرة منذ أشهر.

وأكد العمال أنهم يعملون في ظروف قاسية جداً تنعدم فيها أدنى معايير الأمن والسلامة، بالإضافة إلى ارتفاع درجات الحرارة التي بلغت مستويات قياسية في الأسابيع الأخيرة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى