أخبار

رحيل مؤسس الحركة الثورية الديمقراطية لتحرير الأحواز في ليبيا

 

نعت الساحة السياسية الأحوازية رحيل مؤسس والأمين العام السابق للحركة الثورية الديمقراطية لتحرير الأحواز، المناضل الدكتور عبدالله سعيد السلمي المكنى بأبي الوليد، الذي لعب دوراً مؤثراً في الساحة النضالية الأحوازية في السبعينات والثمانينات من القرن الماضي. 

وقد أمضى الفقيد معظم حياته ، بمقارعة العدو والنضال من أجل احقاق الحق الشعب الأحوازي ، ضارباً أروع الأمثلة  في الشجاعة و التفاني و الإخلاص، واصفينه بأحد رجالات الساحة النضالية الأحوازية.

 وكان الدكتور قد اعتقل بعد مجزرة المحمرة في عام 1980 وحكم عليه بالإعدام قبل أن يفرج عنه بوساطة الزعيم الراحل ياسر عرفات عام 1989، إذ نفي إلى ليبيا بقية منفياً حتى وافته المنية في يوم الجمعة الماضي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى