الاحتلال الإيراني يعتقل 12 صيادًا أحوازيًا في قضاء عبادان

أحوازنا.نت

اعترف رئيس ما يسمى بدائرة حماية البيئة في قضاء عبادان، المستوطن علي فتحي نيا، باعتقال 12 صيادًا أحوازيًا، في قضاء عبادان ومصادرة أدوات صيدهم، أثناء مزاولتهم المهنة في منطقة القصبة، وفي نقاط محددة من هور الدورق التي تعتبر ضمن حدود قضاء عبادان.

وزعم المدعو “فتحي علي فتحي نيانيا” أنه خلال دورية مشتركة بين أمن الاحتلال وعناصر ما تسمى بدائرة حماية البيئة تم اعتقال الصيادين الأحوازيين، مدعياً انهم خالفوا قوانين الصيد.

وكشف أنه تم تسليم الصيادين الأحوازيين إلى محكمة مدينة عبادان التابعة للاحتلال الإيراني لتصدر عقوبة ضدهم.

من جانبه أكد ناشطون أحوازيون أن الصيادين لم يخالفوا قوانين الصيد، مشيرين إلى حيازتهم رخص تجيز لهم الصيد، إلا أن مؤسسات الاحتلال الإيراني تضغط على العاملين في هذه المهنة من أبناء الوطن الأحوازي من خلال قطع مصادر رزقهم، لإجبارهم على الهجرة من ارضهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى