الحرس الثوري ينشئ مقراً لمراقبة منصات التواصل الاجتماعي وتضليل الرأي العام في عبادان

 

أنشأت مليشيا الحرس الثوري الإرهابية مكتباً جديداً في مدينة عبادان، تتلخص مهمته في التجسس على منصات التواصل الاجتماعي ومراقبتها والدعاية لصالح دولة الاحتلال عبر تضليل الرأي العام.

وعين الحرس الثوري ” رضا جوشقاتي ” أحد أعضاء  مليشيا البسيج الإرهابية التابعة للحرس الثوري، مديراً لهذا المقر الأمني والاستخباري.

وفي هذا الإطار اعترف بهمئى مدير مكتب الإعلام و الصحافة في مليشيا الحرس الثوري الإرهابية، أن هدف  إنشاء هذا المكتب، هو الدعاية لصالح دولة الاحتلال ومحاربة الأفكار المناهضة لها.

ورأى ناشطون أحوازيون أن هذا المقر الاستخباري والأمني سيعمل على نشر الأخبار الكاذبة والمضللة لتلميع صورة الاحتلال المشوهة، ومحاولة إسكات الأصوات المناوئة لوجود الاحتلال على منصات التواصل الاجتماعي.

وقلل هؤلاء الناشطون من أهمية وتأثير هذه الأساليب القمعية على نشاط الأحوازيين، مؤكدين أن الأحوازيين تجاوزوا حواجز الخوف والصمت، ولم يعد الترهيب والتخويف يجدي نفعاً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى