أخبار

ناشطون بيئيون ينذرون بانقراض الغزلان في جزيرة خرج

 

حذر ناشطون بيئيون من انقراض الغزلان في جزيرة خرج جنوبي الأحواز بعدما وضعت سلطات الاحتلال خطة لنقلهن إلى خارج الجزيرة، بذريعة التكاثر، وتزايد أعدادها،  وعدم وجود مراتع كافية لها في الجزيرة.

وأضاف الناشطون ، أن عملية الإمساك و نقل الغزلان، عملية شاقة و صعبة و قد تتسبب في نفوق أغلبها أو إصابتها بعاهات مستديمة.

وأوضح الناشطون أن دولة الاحتلال نفذت مشروعاً مماثلاً في عام 2003، ما تسبب في تضاءل أعداد الغزلان من 1000 رأس إلى أقل من 100 رأس، نتيجة نفوق الغزلان في أثناء عملية الإمساك بها.

 ويقدر الناشطون أعداد الغزلان في جزيرة خرج حالياً بأكثر من ألف رأس غزال، ويؤكدون أن سلطات الاحتلال تتعمد بتدمير البيئة خدمة لمشاريعها السياسية، الاقتصادية، الاستيطانية.

ولم تقتصر التحذيرات التي يوجهها الناشطون البيئيون على غزلان جزيرة خرج فقط بل أن أنواع من الغزلان في بادية مشداخ والمعروفة بريم مشداخ أو غزال الكرخة هي الأخرى أيضاً مهددة بالانقراض جراء إهمال سلطات الاحتلال وتقاعسها عن حماية هذا النوع النادر من الغزلان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى