يعقوب حر يواصل إضرابه عن الطعام ..وأسرته تخشى تدهور حالته الصحية

 

واصل المسؤول الإعلامي السابق لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، يعقوب حر إضرابه عن الطعام لليوم الثالث على التوالي في محتجزه بالدنمارك.

وكان يعقوب حر التستري قد باشر إضرابه يوم السابع من شهر آب /أغسطس الجاري، احتجاجا على قرار تمديد احتجازه في الدنمارك دون أي مبرر قانوني.

وأعربت عائلة المسؤول السابق لمكتب الإعلام في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز يعقوب حر التستري ، عن خشيتها من تدهور حالته الصحية بعد دخوله في إضراب عن الطعام لليوم الثالث في الدنمارك.

وأشارت عائلة التستري إلى دخوله في إضراب سابق عن الطعام، مؤكدة أن حالته الصحية لم تكن قد استقرت حين قرر الدخول في إضراب ثانٍ عن الطعام، تنديداً  بتمديد الدنمارك احتجازه دون وجود أي مسوغ قانوني .

يشار إلى أن التستري تعرض للاحتجاز مع رئيس الحركة السابق حبيب جبر وعضو الحركة ناصر جبر في يوم الثالث من شباط /فبراير الماضي، بسبب ضغوط سياسية ودبلوماسية على الدنمارك من قبل دولة الاحتلال الإيرانية ، بهدف تحييد نشاطهم السياسي والإعلامي ضدها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى