عائلة البتراني تناشد المنظمات الحقوقية بالتدخل لكشف مصير ابنيها

ناشدت عائلة البتراني المنظمات الحقوقية و الإنسانية بالتدخل لكشف مصير ابنيها علي و حسين، اللذين اعتقلتهما شرطة الاحتلال في مدينة معشور يوم 25 يوليو.

وقالت عائلة البتراني إنها لا تزال تجهل مصير ابنيها بعد مرور 16 يوماً على اعتقالهما، مشيرة إلى أن شرطة الاحتلال أبلغتهم بأنها سلمت علي وحسين وصديقهما صادق إلى جهاز مخابرات الاحتلال.

وتتخوف عائلة البتراني على سلامة ابنيها من تعرضهما إلى تعذيب نفسي و جسدي في أقبية المخابرات الاحتلال .

يذكر أن شرطة الاحتلال، تتهم المعتقلين الاثنين وزميلهما صادق، بالهجوم على منزل عنصر من مليشيا الباسيج الإرهابية في مدينة معشور، وهو ما تنفيه أسرة المعتقلين موكدة أن نشاطهما كان ثقافياً فقط وعلى نحو علني.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى