الاحتلال يخصص 500 مليار ريال لإنشاء مشاريع استيطانية في جزيرة الأراك وقلعة سيف

 

كشفت مؤسسة علوي التابعة لمنظمة مستضعفي الثورة الإسلامية، وهي إحدى أذرع دولة الاحتلال لنشر مشروع ولاية الفقيه في العالم، أنها خصصت موازنة قدرها 500 مليار ريال إيراني لإنشاء مشاريع استيطانية في جزيرة الأراك، وقضاء قلعة سيف جنوبي الأحواز.

وتشمل المشاريع إقامة منشآت اقتصادية وتجارية وصناعية لاستقدام المزيد من المستوطنين إلى هاتين المنطقتين. وذكرت المؤسسة أنها ستستثمر 390 مليار ريال إيراني، في قضاء قلعة سيف و110 مليارات ريال إيراني في جزيرة جرون.

وأضافت المؤسسة أنها ستنشئ 1500 وحدة استيطانية في جزيرة جرون. وكانت سلطات الاحتلال قد أعلنت في إبريل/نيسان الفائت، تخصيص 60 تريليون ريال أي ما يعادل مليار و430 مليون دولار أمريكي لإنجاز ثلاثة مشاريع جديدة في مجمع ” خليج فارس” للصناعات المعدنية الاستيطاني في جرون.

وقد كشفت قناة أحوازنا في شهر يونيو الفائت أن مليشيا الحرس الثوري الإرهابية تعتزم إخلاء جزيرة الأراك في الخليج العربي من سكانها الأحوازيين، وتحويلها إلى قاعدة عسكرية تتبع لقواتها البحرية.

وقال ناشطون إن بحرية الحرس الثوري، أنشأت في السنوات الثلاث الأخيرة، عدة مرافق حيوية مثل بناء طريق حول الجزيرة، ومشاريع سياحية، ومحطات كهرباء ومياه بالإضافة إلى تعزيز وجودها العسكري فيها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى