أسرة الطفلة ريتاج تحمل الاحتلال مسؤولية وفاتها

 

حملت أسرة الطفلة ريتاج جبار الحيدري التي توفيت غرقاً بعد سقوطها في مجاري الصرف الصحي أمام منزل أهلها في حي الصياحي غربي الأحواز العاصمة يوم الأربعاء الفائت.

وقد لقيت الطفلة البالغة من العمر عامين مصرعها بعد سقوطها في قناة الصرف الصحي غير المغطاة، إذ لم يتمكن أهلها من إسعافها.

و تعد ريتاج ثالث طفل يفقد حياته غرقاً في قنوات الصرف الصحي في حي الصياحي في السنوات الثلاثة الأخيرة.

وحملت أسرتها سلطات الاحتلال و بلدية الأحواز العاصمة، المسؤولية الكاملة عن وفاتها، داعين إلى فتح تحقيق بهذا الشأن.

ويقول الناشطون الأحوازيون إن سلطات الاحتلال لا تكترث لأرواح الأحوازيين، و يظهر ذلك جلياً في تقاعسها عن إيجاد حل لأزمة قنوات الصرف الصحي غير المغطاة، على رغم مطالبات الأهالي المتكررة في هذا الشأن منذ سنوات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى