تدهور صحة عضو حركة النضال العربي ناصر جبر في محتجزه..ويعقوب حر يواصل إضرابه عن الطعام

طالب ناشطون أحوازيون بإعلان ظروف وأسباب احتجاز عضو حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، ناصر جبر، في دولة الدنمارك، بعد تدهور حالته الصحية خلال احتجازه.

وكشفت مصادر خاصة لأحوازنا، أن جبر يعاني من آلام في ظهره ، وأن ظروف احتجازه تعقد من عملية تقديم العلاج المناسب له.

ودعا الناشطون دولة الدنمارك إلى عدم الخضوع لدولة الاحتلال الإيرانية، والإفراج الفوري عن قادة وأعضاء الحركة المحتجزين في الدنمارك وهولندا.

 وفي سياق متصل واصل المسؤول الإعلامي السابق لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، إضرابه عن الطعام لليوم الخامس على التوالي، ردا على تمديد محكمة دنماركية لاحتجازه دون وجود مسوغ قانوني.

يأتي هذا في وقت يشير فيه ناشطون أحوازيون إلى أن دولتي الدنمارك وهولندا قامتا بعملية تغييب سياسية وإعلامية لقادة وأعضاء الحركة، لصالح دولة الاحتلال الإيرانية، دون أن يكون هناك أي مسوغ قانوني لاحتجازهم منذ 190 يوماً .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى