دولة الاحتلال تدشن مشاريع استيطانية جديدة في جنوبي الأحواز


خصصت دولة الاحتلال ميزانية كبيرة تقدر بأربعة تريليونات و500 مليار ريال إيراني، لإنشاء ميناء تجاري ضخم في جزيرة  “نغين” صناعية قبالة سواحل ميناء أبوشهر، على مساحة تقدر بأكثر من 450 هكتاراً.

وكانت دولة الاحتلال قد أعلنت في سنة 2017 الشروع في إنشاء هذا الميناء، لغرض استقبال السفن العملاقة.  وكشف مدير دائرة الموانئ والملاحة البحرية في أبوشهر، سياوش ارجمند زاده، عن انتهاء نحو 60% من البنى التحتية المرتبطة بالطرق وشبكتي المياه والكهرباء في الميناء.

ويعد هذا الميناء واحداً من المشاريع الاستيطانية التي يقوم الاحتلال بإنشائها بغطاء تجاري واقتصادي، بهدف جذب المستوطنين للعمل فيه، وزيادة حرمان الأحوازيين من الاستفادة بسواحل أبو شهر، أو من فرص العمل في الميناء، بغية إجبارهم على الهجرة من مناطقهم.

وعلى صعيد متصل كشف حاكم الاحتلال في أبوشهر عبد الكريم غراوند، أن دولة الاحتلال وافقت على إنشاء منطقة الدلمون الاقتصادية.

وتعد المناطق الحرة التجارية والصناعية في الأحواز، مشاريع استيطانية، تنشئ لدعم اقتصاد الاحتلال و جذب المستوطنين للاستثمار والعمل، وتأمين وحدات سكنية استيطانية لهم، لتغيير البنية الديمغرافية للسكان العرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى