بعد إصابته بالشلل في ساقيه جراء التعذيب.. الاحتلال يفرج عن الأسير باسم جاسم

أصدرت محكمة الاحتلال في مدينة الأحواز العاصمة، قراراً بالإفراج عن الأسير الاحوازي باسم جاسم البتراني مقابل وثيقة مالية باهظة يوم 11 أغسطس إلى حين صدور الحكم النهائي بحقه.

وقضى الأسير باسم البتراني نحو عام و نصف في زنانين المخابرات والسجن المركزي ببلدة شيبان، وقد أصيب بالشلل في ساقيه جراء التعذيب الوحشي الذي تعرض له في أقبية المخابرات.

 وكان البتراني في أثناء انتفاضة السجون في أواخر شهر مارس من العام الجاري، قد أصيب بكسور في الأضلع والذراعين نتيجة تعرضه للتعذيب على يد قوات الحرس الثوري الإرهابية التي اقتحمت السجن لقمع المنتفضين.

يذكر الأسير باسم البتراني، هو شقيق الشهيد علي البتراني، اول شهيد انتفاضة نيسان 2005، وقد اعتقل برفقة شقيقه حسن في مارس 2019.

وتعرضت عائلة الأسير باسم لضغوط كثيرة من سلطات الاحتلال بعد استشهاد شقيقه علي، بعد ما أصبح منزل عائلة البتراني ملتقى ثوار الأحواز لتجديد العهد مع الشهداء، حيث تجتمع الجماهير في أول يوم عيد الفطر من كل عام أمام منزل الشهيد علي.

وقد حاز جميع أبناء هذه الأسرة وسام الأسر طوال السنوات الـ 15 الأخيرة، إذ اعتقلت مخابرات الاحتلال شقيق باسم الأكبر، محمد في عام 2008 وقضى بضعة أشهر قبل أن يطلق سراحه مقابل وثيقة مالية ، واعتقل الاحتلال أيضاً رياض الذي وافته المنية في 2017، لأشهر عدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى