فيديو صادم..اعتداء وحشي على مواطن أحوازي مسن من عناصر شرطة الاحتلال

تداول ناشطون مقطعاً مصوراً، يظهر اعتداء شرطة الاحتلال على رجل مسن بالضرب المبرح واستخدام الألفاظ النابية والخادشة للحياء، وذلك  أمام دائرة الضرائب العقارية التابعة لبلدية الأحواز العاصمة يوم أمس.

وقال شهود عيان، إن المواطن أبلغ دائرة البلدية عجزه عن دفع الضرائب لأنه مريض وعاطل عن العمل، ورفض مسؤولو البلدية طلبه، ما تسبب في حدوث مشادة كلامية وشجار بينه وبين المسؤولين.

وعلى إثر هذه المشادة تدخلت شرطة الاحتلال، وقمعت المواطن الأحوازي بوحشية أمام مرأى الناس، واقتادته بالقوة  إلى المعتقل في مخفر رقم 15 في مدينة الأحواز العاصمة.

وأثار هذا الفيديو الصادم، موجة من الغضب العارم وسط الشارع الأحوازي، حيث رأى الأحوازيون أن ها الاعتداء الوحشي يظهر عقلية الاحتلال في التعامل مع الأحوازيين.

وأصدرت شرطة الاحتلال بياناً سوغت فيه قمع عناصرها لمواطن أحوازي يوم الأحد، متذرعة بأن المعتدى عليه قام بكيل السباب والشتائم لرموز دولة الاحتلال وعناصر الشرطة، زاعمة أنه حاول الاعتداء على موظفي البلدية وعناصر الشرطة.

ودحض شهود عيان من المراجعين إلى قسم الضرائب في بلدية الأحواز العاصمة، رواية شرطة الاحتلال، مؤكدين أن موظفي البلدية هم من باشروا بكيل السباب والشتائم لهذا المواطن وقاموا بطرده خارج الدائرة باستخدام القوة، وحينما رفض الذهاب، تدخلت شرطة الاحتلال وقمعته بالقوة.

 وطالب ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي شرطة الاحتلال، بإظهار المقطع المزعوم الذي يظهر اعتداء هذا المواطن على عناصر الشرطة أو موظفي البلدية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى