التلوث الكيماوي والصناعي يهدد حياة أهالي بُرد الخان

يشكو أهالي بلدة بُرد الخان التابعة لقضاء الدير جنوبي الأحواز من تزايد نسبة التلوث الكيمياوي الناتج عن المنشآت الصناعة والبتروكيماوية.

وأكد الأهالي أن مخلفات المنشآت الصناعية والبتروكيماوية، تسببت  في تدهور منظومة البيئة وأثرت سلباً على صحة المواطنين، لا سيما أولئك الذين يسكنون على مقربة من المنشآت.

وقال ناشطون بيئيون إنهم رصدوا تعاظم كمية المخلفات والفضلات التي تنتجها هذه المنشآت حيث آثار تلوث التربة والمياه في البلدة واضحة للعيان، مؤكدين أنهم أبلغوا  دائرة الصحة بذلك، وقد فحصت دائرة الصحة التربة والمياه، وتوصلت لنتائج ذاتها، وأطلعت فعلاً هذه المنشآت بنتائج الفحوص والتحقيقات.

وأضاف هؤلاء الناشطون أن جميع  مسؤولي دولة الاحتلال لا يكتثروا لصحة الناس ولا لسلامة البيئة.

في سياق متصل تداول ناشطون فيديو مصور على مواقع التواصل الاجتماعي ، يظهر انتشار كمية كبيرة من الكبريت على أتوستراد الدولي الرابط بين مدينتي عسلو و كنعان جنوبي الأحواز.

 أنذر ناشطون بيئيون بوقوع كارثة صحية ستؤثر على صحة سكان هذه المناطق، وأوضحوا أن مصدر هذا التلوث، هي المستودعات المكشوفة التابعة لمنشآت ومصانع مشروع تكرير الغاز المسال المسمى بـــــــ” بارس جنوبي ” الاستيطاني .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى