مسلسل الجرائم مستمر..الاحتلال يهدم عشرات المنازل في تستر ويصادر 50 هكتاراً في المحمرة


هدمت دولة الاحتلال 30 منزلاً قيد الإنشاء في قضاء تستر، واغتصبت 50 هكتاراً في قرية المندوان في قضاء المحمرة، وذلك في إطار مسلسل جرائهما المستمر بحق الشعب الأحوازي.

أعلنت دولة الاحتلال هدم 30 مبنى قيد الانشاء تعود ملكيتها لمواطنين احوازيين في قضاء تستر، بذريعة أن اصحابها لم يحصلوا على تراخيص بناء.

وتبلغ مساحة الأراض التي بنيت عليها المنازل نحو 14 هكتاراً،  وأن بعض هذه المباني كانت مسكونة على رغم من عدم اكتمال بنائها بحسب مصادر خاصة.

 وذكرت المصادر لقناة أحوازنا أن شرطة الاحتلال قامت باخلاء المباني مستخدمة القوة والعنف المفرط ضد الساكنين، ومهددة قاطنيها بالاعتقال إذا قاوموا رجال شرطة الاحتلال لمنع هدم المباني.

وفي سياق متصل صادرت دولة الاحتلال 50 هكتاراً تعود ملكيتها لمواطنين احوازيين في قرية المندوان التابعة لناحية أبو جذيع بقضاء المحمرة بذريعة أن ملكية الأراضي تعود لسلطة دولة الاحتلال.

و نفى ناشطون أحوازيون ادعاءات سلطات الاحتلال، مؤكدين أن ذرائع الاحتلال الواهية لم تعد تنطلي على أحد، حيث بات كل الأحوازيين يدركون أن دولة الاحتلال تخطط لاقتطاع أكبر مساحة من الأراضي الزراعية، لغرض انشاء مشاريع استيطانية، و هي لهذا تبطل كل ملكية سابقة على زمان احتلالها للأحواز، و لا تعترف بها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى