الاحتلال يعتقل صحافياً أحوازياً..وأسرته تخشى تدهور صحته

اعتقلت مخابرات الاحتلال الصحافي الأحوازي، فؤاد الفتلاوي (آلبوفتيلة) ، من منزله في حي رمضان شرقي  مدينة الأحواز العاصمة يوم 14 أغسطس.

وذكرت أسرة الصحافي أن عناصر مخابرات الاحتلال داهموا منزل فؤاد فجراً وعبثوا في محتويات البيت وصادروا جميع كتبه وأوراقه الثبوتية ونقاله، قبل أن يقتادوه إلى جهة مجهولة.

يشار إلى أن فؤاد  الفتلاوي يبلغ من العمر 38  عاماً، وقد عمل في العديد من الصحف والنشرات المحلية، وفصل من عمله تعسفاً في سنة 2008، وقد قضى نحو 4 أشهر في سجن إيفين في طهران بتهمة “الإخلال بالأمن” في سنة 2014.

وتعرض فؤاد البوفتيلة، أبان مدة سجنه، لأشد أنواع التعذيب نفسياً وجسدياً، مما تسبب في إصابته بمشاكل عصبية وتشنجات مستمرة .

وتخشى أسرة فؤاد من تعرضه للتعذيب وما ينتج عنه من مضاعفات، خصوصاً أنه لا يزال يعاني من تجربة سنة 2014 وآثارها، محملة سلطات الاحتلال مسؤولية تدهور صحته.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى