أخبار

التعطيش الممنهج..الاحتلال يعلن إكمال بناء ثلاثة سدود ويتوعد بطمر آبار المياه

 

توعد حاكم الاحتلال في آل حرم عبدالحسین رفيعي بور، الأهالي بردم آبار المياه في القضاء و محاسبة من يقوم بحفرها، بالاعتقال والسجن.

و يقول المزارعون الأحوازيون، إن دائرة المياه و الري في الأحواز تحظر حفر آبار الجوفية في عموم البلاد و لا تستجيب لطلباتهم بالحصول على ترخيص  في هذا الشأن، ما يجعل أراضيهم تصاب بالبوار و الجفاف، نتيجة نقص مياه الري.

ويلجأ الأحوازيون لحفر آبار المياه لتعويض نقصها أو عدم توفّرها عبر شبكات المياه، مما يتسبب لهم في مضايقات واعتقالات من سلطات الاحتلال، إذ وفقاً لمادة 27 من القانون الخاص بالمياه، فإن وزارة طاقة دولة الاحتلال هي المؤسسة الوحيدة التي تأذن بحفر الآبار الجوفية، و تقرر استعمالها.

وفي سياق آخر أعلنت سلطات الاحتلال، افتتاح ثلاثة سدود جديدة لحجز المياه في نهاية شهر مارس/آذار من العام المقبل.

وذكرت وسائل اعلام التابعة للاحتلال أن سدود آخند في قضاء عسلو، وخائيز في قضاء آل حرم، و آرغون في قضاء التاج، سيكتمل بناؤها بنهاية مارس في العام المقبل.

 وكشف ناشطون أن دولة الاحتلال افتتحت في السنتين الأخيرتين، ثلاثة سدود مشيرة إلى وجود مخطط لبناء المزيد من السدود.

ويرى ناشطون أن دولة الاحتلال، تمارس سياسة التعطيش الممنهج ضد الأحوازيين، بهدف مضاعفة الضغوط عليهم وإجبارهم على الهجرة القسرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى