مناشدات إنسانية لإنقاذ الأسيرين الأحوازيين ..وأسرة الطفل المعتقل حسين الكروشاوي تطالب بمعرفة مصيره

 

ناشد عائلتا الأسيرين الأحوازيين، أيوب عاصي الخزرجي، وإبراهيم عبود الكروشاوي، المؤسسات الحقوقية والمنظمات الإنسانية ، التدخل لإنقاذهما، بعد أنباء عن تدهور حالتهما الصحية، جراء تعرضهما للتعذيب.

وذكرت عائلتا الأسيرين، أن تعذيب الأسيرين الخزرجي والكروشاوي على نحو همجي وانتقامي ، جاء على خلفية مذهبية، بعد تحولهما إلى مذهب أهل السنة والجماعة، وذلك في  أثناء  وجودهما في زنازين المخابرات، وقبل نقلهما إلى السجن المركزي ببلدة شيبان.

يشار إلى أن الأسير أيوب عاصي الخزرجي البالغ من العمر 31 عاماً، هو شقيق الأسير يوسف عاصي الخزرجي، المعتقل منذ سبتمبر عام 2018.

وفي سياق آخر قالت مصادر حقوقية أحوازية، إن شرطة الاحتلال احتجزت طفلاً أحوازياً، يبلغ من العمر 16 عاماً، قبل أسبوع، دون معرفة أسباب الاعتقال.

وأوضحت عائلة الطفل المعتقل حسين الكروشاوي، عدم تمكنها من التواصل معه، والاطمئنان عليه، وسط مخاوف من تعرّضه للتعذيب الشديد. وطالبت أسرته دولة الاحتلال بضرورة كشف مصيره وإعلان التهم الموجهة له.

وحسب مصادر حقوقية، فإن شرطة الاحتلال، طلبت من عائلة الفتى الكروشاوي تقديم وثيقة مالية قدرها اثنين مليار ريال إيراني لإطلاق سراحه مؤقتاً، وعدم نقله لسجن الأحداث إلى حين محاكمته، برغم عدم معرفة أسرة الطفل أي شيء عن التهمة الموجهة إليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى