استمرار فصول إجرام الاحتلال في الأحواز..مخطط لهدم 300 بيت في منطقة أبو نخيلات

أنذرت سلطات الاحتلال سكان منطقة أبو نخيلات شمال شرقي الأحواز العاصمة، بالإخلاء الفوري، مؤكدة عزمها على هدم بيوتهم ، بدعوى امتلاك مؤسسة “بنياد مستضعفان انقلاب إسلامي ”  لأراضي المنطقة.

وتزعم دولة الاحتلال، أن الأراضي التي بنيت عليها بيوت منطقة أبو نخيلات تعود ملكيتها لمؤسسة “بنياد مستضعفان انقلاب إسلامي” التي يشرف عليها خامنئي مباشرة، إلا أن الأهالي يؤكدون أن هذه الأراضي زراعية تعود ملكيتها للأحوازيين، وأن مُلاكها هم من قاموا ببيعها على شكل قطع أرض قبل 30 سنة.

 وذكر الأهالي أن سلطات الاحتلال هددت رافضي قرار الإخلاء بالاعتقال ، موضحين أن هذا القرار التعسفي سينتهي بتهجير 300 أسرة أحوازية من منطقة أبو نخيلات.

منطقة أبو نخيلات

وأقر يوسف الموسوي أمام وخطيب جامع علي بن أبي طالب في منطقة أبو نخيلات، أن مؤسسة ” بنياد مستضعفان انقلاب إسلامي ” استولت على هذه الأراضي دون حق بعد انتصار ثورة الشعوب قبل أربعة عقود.

ورأى ناشطون أن هذا المخطط يهدف إلى إكمال مشروع مستوطنة ” زر دشت” التي لا تبعد سوى بضعة أمتار عن المنطقة.

وأضاف هؤلاء الناشطون أن المفارقة الكبيرة التي تبرز النهج العنصري لدولة الاحتلال في التعامل مع الأحوازيين، هو أن مستوطنة ” زر دشت ” إدراياً تعد من أحياء المنطقة الثانية التابعة لبلدية مدينة الأحواز العاصمة في حين منطقة أبونخيلات التي تبعد بضعة أمتار عن المستوطنة، تعد منطقة غير مصنفة إدارياً ولا تشملها أي خدمات مدنية والبنى التحتية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى