امتلاء سد مارون ..خبراء يحذرون من موجة فيضانات جديدة في حوض الجراحي


حذر خبراء ومهندسون من موجة فيضانات عارمة قد تجتاح المدن والقرى الواقعة على ضفاف نهر الجراحي، بعد ما أعلنت إدارة سد ” مارون ” في قضاء أرجان، امتلاء سعته التخزينية.

وذكرت إدارة سد ” مارون ” في بيان رسمي لها أن تدفق المياه زاد عن المعدلات السابقة ليصل إلى 70 متراً مكعباً في الثانية، ، و هي نسبة تنذر بحدوث فيضانات، و تثير قلق المواطنين الذين يقطنون على ضفاف نهر الجراحي.

وأعاد ما ورد في بيان إدارة سد ” مارون “، سناريو فيضانات المفتعلة إلى أذهان الأهالي، الذين يخشون من تكرار تلك الفيضانات التي أغرقت الأحواز في العام الماضي، وكان أحد أسباب الرئيسة امتلاء السعة التخزينية للسدود.

وأبدى أهالي عدة قرى في قضاء أرجان شرقي الأحواز، قلقهم من ارتفاع منسوب المياه المخزنة خلف سد مارون، محملين دولة الاحتلال مسؤولية عما سيحدث.

وفي سياق متصل حذر مختصون في مجال المياه، من جفاف كامل لنهر الجراحي في حال إتمام بناء سد “مارون 2 “على روافده، وأنذروا بوقوع كارثة بيئية نتيجة هذا الأمر.

 وأضاف المختصون أن منسوب المياه في نهر جراحي انخفض على نحو غير مسبوق في سنوات العشر الأخيرة، مؤكدين أن بناء السد سيقضي على النهر نهائياً.  وأكد المختصون أن الزراعة في مناطق أرجان، وجازان، ورامز، والخلفية، ومعشور، والفلاحية، ستتأثر بشدة في حال بناء السد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى