“فقدان الأطفال” جريمة لا تتوقف في مستشفيات الأحواز والمستوطنون يتنصلون من المسؤولية

أحوازنا.نت

تنصل رئيس مستشفى “ابو الفضل العباس” في مدينة الأحواش “ميناب”, المستوطن ” محمد مورخ”  من مسؤوليته عن حادث إستبدال طفلين من أبناء الأحواز العربية، مدعيا عدم علمه بما يحدث في المستشفى، وأن الأخطاء تحدث دائما ولا يجوز إعطائها حجما أكبر.

في هذا السياق, أكدت إحدى الأسر أن طفلها تم تغييره بطفلٍ آخر, بعد شهر من ولادته, متهمة رئاسة المستشفى بالوقوف وراء الأمر.

ورفعت العائلتان دعوى قضائية لجهاز المحكمة ضد رئاسة المستشفى, مطالبين بالكشف عن مصير طفليهما، وضرورة متابعة الأمر.

وحمل ناشطون أحوازيون سلطات الاحتلال الإيراني المسؤولية عن تلك الحادثة، مؤكدين أن المستشفى عليها العثور على الأطفال، فيما عبر الكثير من سكان الأحواز عن صدمتهم بعد علمهم بتلك الحادثة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى