بعد عامين على اعتقالهم التعسفي..الاحتلال يفرج عن 4 ناشطين أحوازيين مقابل وثائق مالية باهظة


أفرجت سلطات الاحتلال عن 4 أسرى أحوازيين من أبناء مدينتي الأحواز العاصمة وتستر موقتاً، يومي الأحد والثلاثاء الفائتين، مقابل وثائق مالية باهظة.

وقالت مصادر خاصة لقناة أحوازنا إن المعتقلين الأربعة قضوا نحو عامين في سجون الاحتلال فقط لأنهم تحولوا إلى مذهب أهل السنة والجماعة.

واعتقلت مخابرات الاحتلال كلاً من مسلم طعمة الزغيبي، وصاحب كراسي، وحسين العقبي، في 18 من شهر أيلول/سبتمبر عام 2018 في مدينة تستر، ومارست عليهم أبشع أنواع التعذيب، بتهمة تحولهم إلى مذهب أهل السنة والجماعة.

 وذكرت المصادر لقناة أحوازنا، إن الأسرى الثلاثة قد أفرج عنهم مقابل وثائق مالية قدرها ثلاثة مليارات ريال إيراني لكل واحد منهم يوم الأحد 22 أغسطس ، مضيفة أن هناك 10 أسرى لا يزالون يقبعون في سجن تستر منذ 22 شهراً دون محاكمات.

وفي سياق متصل أفرجت سلطات الاحتلال عن الأسير الأحوازي هاشم العفراوي، من أبناء الملاشية غربي الأحواز العاصمة يوم الثلاثاء 25 أغسطس، مقابل وثيقة مالية باهظة قدرها ثلاثة مليارات ريال إيراني.

 وتعرض الأسير العفراوي خلال فترة احتجازه التي دامت لأكثر من سنتين، لشتى صنوف التعذيب الجسدي والنفسي، وذلك في زنازين المخابرات والسجن المركزي في بلدة شيبان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى