بعد نفي الاحتلال بهدم بيوت الأحوازيين في أبو نخيلات..فيديو يدحض روايته ويفضح الجريمة

أظهر مقطع مصور حصلت قناة أحوازنا على نسخة منه بيوتاً مهدمة في منطقة أبو نخيلات شمال شرقي الأحواز العاصمة ليدحض مزاعم الاحتلال بعدم تنفيذ جريمة الهدم.

وفضح المقطع أكاذيب دولة الاحتلال التي حاولت نفي نبأ إبلاغ أهالي منطقة أبو نخيلات بقرار هدم بيوتهم، بعد ما تحول موضوع إلى قضية رأي عام في الشارع الأحوازي.

وتزعم دولة الاحتلال، أن الأراضي التي بنيت عليها بيوت منطقة أبو نخيلات تعود ملكيتها لمؤسسة “بنياد مستضعفان انقلاب إسلامي” التي يشرف عليها خامنئي مباشرة، إلا أن الأهالي يؤكدون أن هذه الأراضي زراعية تعود ملكيتها للأحوازيين، وأن مُلاكها هم من قاموا ببيعها على شكل قطع أرض قبل 30 سنة.

وذكر الأهالي أن سلطات الاحتلال هددت رافضي قرار الإخلاء بالاعتقال ، موضحين أن هذا القرار التعسفي سينتهي بتهجير 300 أسرة أحوازية من منطقة أبو نخيلات.

وأقر يوسف الموسوي أمام وخطيب جامع علي بن أبي طالب في منطقة أبو نخيلات، أن مؤسسة ” بنياد مستضعفان انقلاب إسلامي ” استولت على هذه الأراضي دون حق بعد انتصار ثورة الشعوب قبل أربعة عقود.
ولعبت قناة أحوازنا دوراً مفصلياً في فضح مخطط الاحتلال لهدم بيوت منطقة أبو نخيلات، وتهجير 300 أسرة على نحو قسري.

 وقال ناشطون إن دولة الاحتلال باتت مرغمة على الرد على كل ما تتداوله قناة أحوازنا، بشأن خطورة مشاريع الاحتلال، وتحول أي موضوع تتطرق إليه القناة إلى قضية رأي عام، وذلك خشية خروج الشارع الأحوازي عن السيطرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى