نحو تحقيق رؤية إستراتيجية موحدة..حركة النضال تعقد اجتماعاً مع قيادات الشعوب المحتلة في جغرافية إيران

عقدت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز اجتماعاً تحضيرياً مع قيادات من أحزاب وحركات تمثل الشعوب في جغرافيا إيران السياسية، يوم الاثنين 24 أغسطس، لتحقيق رؤية استراتيجية موحدة، والتنسيق من أجل المؤتمر المزمع عقده قريباً لممثلي الشعوب غير الفارسية.

وشارك في الاجتماع كل من السيد حبيب أسيود رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، والدكتور خلف الكعبي مسؤول العلاقات الخارجية للحركة ، والسيد صالح كامراني رئيس الحزب المركزي الأذربيجاني، والسيد ناصر بليداي رئيس حزب الشعب البلوشي، والسيد روح الله مرادي رئيس حزب قائي القشقائية.

 وتركز النقاش حول الورقة السياسية التي تقدمت بها حركة النضال لتكون أرضية نقاش للاجتماع، حيث تضمنت الورقة التي تلاها رئيس الحركة، نقاط عدَّة هامة تتعلق بالأهداف والإستراتيجيات المؤمل تحقيقها في المرحلة المقبلة.

وسلط المشاركون في الاجتماع الضوء على المحاور الآتية:

-كيفية استثمار الموقف الدولي وخاصةً موقف الإدارة الأميركية من دولة الاحتلال.

-تجريم وإدانة دولة الاحتلال على تدخلاته لزعزعة أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط، ومنطقة بحر قزوين.

-تبيان الخطورة المتوقعة من امتلاك دولة الاحتلال الإرهابية، للسلاح النووي.

-التأكيد على أن الإجراءات الأمريكية الخاصة بفرض حصار إقتصادي متدرج هو الأسلوب الملائم لخنق دولة الاحتلال التي باتت على حافة الانهيار من وقع هذا الحصار.

-بحث إمكانية عقد مؤتمر دولي لدعم الشعوب المضطهدة في جغرافيا إيران السياسية.

-بحث الحلول العادلة لقضايا الشعوب في جغرافيا إيران السياسية إنطلاقاً من مبدأ حق تقرير المصير.

-تجريم وإدانة دولة الاحتلال بارتكابها جرائم الإبادة والتطهير العرقي بحق الشعوب.

-فضح الدعم الإيراني للتنظيمات الإرهابية والتطرف في العالم.

-وغيرها من المواضيع الهامة المتعلقة بنضال الشعوب المضطهدة ضد دولة الاحتلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى