مقابل وثائق مالية باهظة..الاحتلال يفرج عن أسيرين أحوازيين


قالت مصادر حقوقية أحوازية إن سلطات الاحتلال أفرجت عن الأسيرين الأحوازيين من أبناء مدينة تستر عبدالكريم الكعبي ومحمود السعدي ، بعد نحو عامين من اعتقالهما ، مقابل وثيقة مالية تقدر بثلاثة مليارات ريال إيراني لكل واحد منهما.

 وذكرت المصادر أن اعتقال الأسيرين الكعبي البالغ من العمر 35 عاماً، والأسير السعدي البالغ من العمر 42 عاماً، جاء على خلفية تحولهما إلى مذهب أهل السنة والجماعة، وقيامهما بالعمل الدعوى في الأحواز المحتلة.
أخبار ذات صلة:
بعد عامين على اعتقالهم التعسفي..الاحتلال يفرج عن 4 ناشطين أحوازيين مقابل وثائق مالية باهظة

ويأتي الإفراج عن الأسيرين بعد أيام من إطلاق سراح أسرى آخرين من أبناء مدينة تستر وهم كل من  مسلم طعمة الزغيبي، وصاحب كراسي، وحسين العقبي.

وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت الأسرى في 18 من شهر أيلول/سبتمبر عام 2018 في مدينة تستر، ومارست عليهم أبشع أنواع التعذيب، بتهمة تحولهم إلى مذهب أهل السنة والجماعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى