مشروع استيطاني جديد يمهد لاستحواذ الحرس الثوري على أراض واسعة في المحمرة وعبادان

أعلن مدير مشروع “أروند” للتجارة الحرة الاستيطاني، إسماعيل زماني، الاتفاق مع مؤسسة خاتم الأنبياء الذراع الاقتصادي لمليشيا الحرس الثوري الإرهابية، لإنشاء مزيد من المشاريع الاستيطانية في قضائي المحمرة وعبادان.

وبموجب هذا الاتفاق الذي بلغت قيمته 20 تريليون ريال إيراني، تقدم مؤسسة “أروند” للتجارة الحرة الاستيطانية، ما بين 15% إلى 20% من المبلغ على شكل أموال نقدية، ولتسديد ما تبقى من مبالغ الاتفاق، تمنح مؤسسة أروند، مؤسسة خاتم الأنبياء، أراض استولت عليها سابقاً.

ورأى ناشطون، أن الاتفاق يمهد الطريق للحرس الثوري الإرهابي بضم المزيد من الأراضي الأحوازية من أجل إقامة المشاريع الاستيطانية عليها، وتهجير أهلها.

وتبلغ مساحة الأراضي التي صادرتها دولة الاحتلال في إطار مشروع “أروند” الاستيطاني، نحو 37 ألف و400 هكتار في قضائي المحمرة وعبادان وجزيرة شيخ صلبوخ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى