القطع الجائر والحرائق المفتعلة .. أشجار اليانسون في غابة حميدو مهددة بالانقراض

قال ناشطون بيئيون إن عمليات قطع أشجار اليانسون أو الكمون الحلو الذي يُعرف في الأحواز بالحبة الحلوة، في غابة حميدو القريبة من قرية شهنياء التابعة لقضاء الدير جنوبي الأحواز، لا تزال تجري على قدم وساق من دون أن تتدخل سلطات الاحتلال لمنعها.

وأضاف الناشطون أن جهات مرتبطة بالاحتلال، تشن غارات ليلية لتقطيع تلك الأشجار، مؤكدين أن الحرائق المفتعلة قضت على أعداد كبيرة من شجر اليانسون، وأن الإهمال المتعمد من دائرتي الزراعة والموارد الطبيعية أسهم في تفاقم أوضاعها.

ورأى هؤلاء الناشطون أن الحرب على البيئة في الأحواز، يعد من أهم عناصر مخطط تدمير الأحواز لإحداث تغيير التركيبة السكانية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى